الأخبار

أستون مارتن وفريق ريد بول للسباقات يكشفان عن سيارة السباقاتAM-RB 001 هايبركار الثورية

Published: 02/شوال/1437

 5 يوليو 2016، جايدون، إنجلترا: كشفت أستون مارتن وفريق ريد بول اليوم عن سيارتهما الرائدة هايبركار المسماة AM-RB 001.

نتاج شراكة الابتكار الفريدة من نوعها بين العلامة التجارية البريطانية الفاخرة، وفريق F1TM  فورمولا 1  المشهور، يجمع هذا التعاون الطموح غير الاعتيادي والذي لا يقبل المساومة بين رؤية ومهارات اثنتين من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم لطرح سيارة طريق لم يشهد العالم مثيلاً لها من قبل.

يقود الرجال الثلاثة المكلفون بتحقيق هذه الرؤية المشتركة وهم أدريان نيوي، الرئيس التقني لفريق ريد بول للسباقات ومصمم فريق F1TM  فورمولا 1 الأكثر نجاحا في العالم؛ ماريك ريشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لـ أستون مارتن؛ و ديفيد كينغ، نائب الرئيس وكبير موظفي العمليات الخاصة، سويةً تحالفاً هائلاً. تحالف سيجمع بين أكثر من مائة سنة من التخصص – سواء مع التراث، بإنتاج بعض أجمل سيارات GT في العالم وأكثرها جاذبية، مع التألق التكنولوجي والسعي الحثيث للسرعة والكفاءة التي شهدت سباق ريد بول يتفوق في عالم الفورمولا 1 المتميّز بالمنافسة الشرسة.

يعمل ريشمان و نيوي بشكل وثيق في جميع جوانب المشروع، بشكل حثيث لضمان أن تُمثّل AM-RB 001 اندماجاً لم يسبق له مثيل من حيث الشكل والوظيفة: سيارة صُمّمت لتكون صالحة للاستعمال وممتعة بالكامل كسيارة طريق، ولكن مع القدرة على أداء لا يشبه أداء أية سيارة طريق أخرى على مسار السباق. ولأولئك التواقين لتجربة قيادة أكثر تركيزاً، تُعد سيارة مسار السباقات AM-RB 001  فقط قيد التطوير، ويتماشى أدائها المتوقع  مع نماذج سيارات LMP1 Le Mans الرياضية الحالية.

تفخر سيارةAM-RB 001  المبنية من هيكل ألياف كربونية خفيف الوزن، بالديناميكا الهوائية الثورية حقاً بمستويات غير مسبوقة من الدفع نحو الأسفل في سيارة الطرق النظامية. وتتولّد الكثير من قوة الدفع السفلي هذه بفضل عبقرية تصميم نيوي من خلال الديناميكا الهوائية التحتية، مما أتاح لـ ريشمان الحرية بتشكيل نموذج مبتكر يخطف الأنفاس يُعبّر بأناقة عن ديناميكية AM-RB 001 المتطورة وجوهر أستون مارتن المميّز.

تمثل سيارة AM-RB 001  التي لا تهادن من جميع النواحي، سيارة مفصّلة حسب الطلب ابتداءً من الإطارات وما فوق، وسيقوم ديفيد كينغ وفريقه ببنائها في جايدون، في منشأة بنيت لغرض إنشاء سيارة هايبركار الأصلية من أستون مارتن، One-77. وسيتم الكشف عن المزيد من تفاصيل مواصفات AM-RB 001 الفنية في الوقت المناسب، ولكن جوهرها هو محرك سحب هواء طبيعي عالي التسريع V12  جديد، موضوع في المنتصف، لتحقيق نسبة الطاقة إلى الوزن 1:1 ؛   1 bhp (القدرة الفرملية "الكابحة" بالحصان) لكل كيلوغرام من الوزن.

للتعامل مع الحمولات الأيروديناميكية الشديدة عند سرعات عالية وبالوقت نفسه تأمين قابليتها للاستخدام على الطرق ومستويات الراحة المستقرة في صميم المفهوم، سيبرز نظام التعليق لسيارة AM-RB 001 التكنولوجيا المبتكرة ويوظف المبادئ التي طوّرها نيوي على مدى الثلاثين سنة من حياته المهنية. وبالمثل، يُعدّ نظام ناقل الحركة وهو تصميم جديد بالكامل ابتكره نيوي وطورته تكنولوجيات ريد بول المتقدمة.

من الواضح أن لدفع حدود الأداء أهمية بالغة، مماثلة للكفاءة والتجهيز الاستثنائيين. وقد ساعدت معرفة نيوي التي لا مثيل لها على جعل AM-RB 001  خفيفة مضغوطة للغاية، ومع ذلك فهي توفر راحة حقيقية ومساحة للسائق والركاب وتضم محرك V12..

ويُعلّق أدريان نيوي، الرئيس التقني لفريق ريد بول للسباقات، على مشروع AM-RB 001 قائلاً: "ساورتني الرغبة لفترة طويلة للقيام بتصميم سيارة طريق. وقد سهّل لي تشكيل تكنولوجيات ريد بول المتقدمة التقدم خطوة أقرب نحو تحقيق هذا الطموح، ولكن أعتقد أن علينا العمل مع إحدى الشركات المصنّعة للسيارات. وكانت أستون مارتن هي الأولى بالترتيب على لائحتي. ويُعد التآزر بين فريق ريد بول للسباقات و أستون مارتن واضحاً، إذ كنت على ثقة أن فريق ريد بول للسباقات لديه القدرة على التعامل مع جوانب الأداء المحضة، ولكن خبرة أستون مارتن في صنع سيارات GT جميلة، سريعة ومريحة ستحقق فائدة كبيرة للمشروع. وقد أصررت دائماً على  أن تكونAM-RB 001  سيارة طريق حقيقية تكون قادرة أيضاً على الأداء الفائق على المسار، وهذا يعني أنها حقاً أن تكون سيارة تتمتع بميزتين، وهذا هو السر الذي نحاول وضعه في هذه السيارة - التكنولوجيا التي تتيح لها أن تكون سهلة الانقياد ومريحة، مع القدرات الهائلة الخالصة".

ويضيف ديفيد كينغ، نائب رئيس أستون مارتن وكبير موظفي العمليات الخاصة، قائلاً: "العمل على أستون مارتن يعني ضرورة أن تكون جزءا من بعض المشاريع الخاصة حقاً، إلا أن AM-RB 001 تمثل حلماً - فرصة حقيقية لمرة واحدة في العمر -  بالطبع يمثل هذا تحدياً هندسياً ضخماً، أيضاً، إلا أن الأهداف الرياضة المتغيرة لهذا البرنامج أثراً منشطاً فريداً من نوعه على جميع المعنيين إذ يوجد لدينا عناصر ومرافق ذات مستوى عالمي في جايدون. ونشعر جميعنا بالتحفيز لتحقيق أشياء عظيمة، وأخذ أستون مارتن إلى القمة المطلقة لأداء سيارة الطريق".

وصرّح ماريك ريشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لأستون مارتن قائلاً عن AM-RB 001: "يمثّل العمل بشكلٍ وثيق جنباً إلى جنب مع أدريان ومُنظّمة مثل فريق ريد بول للسباقات تجربة رائعة. ويضمن لنا تعريف الأهداف التي وضعناها للسيارة أنه لم تكن هناك قط أية سيارة أستون مارتن – أو أية سيارة أخرى بالواقع - تماثل AM-RB 001 تماماً. كان التحدي المشترك هو الاكتشاف أن نقطة التحول السحرية حيث يمكننا تحقيق أكفأ الحلول الهندسية وأجمل حلول التصميم الأسلوبية دون أي تنازلات. وقد كان التحدي الشخصي الذي واجهني هو التعبير عن أداء AM-RB 001 الاستثنائي والطريقة الفريدة من نوعها لتقديم هذا الأداء. ويعكس أسلوبها طبيعتها الثورية، بينما تمتلك الشكل والجمال الذي يجعل منها سيارة أستون مارتن المميزة".

وعلّق الدكتور أندي بالمر، رئيس أستون مارتن ومديرها التنفيذي، قائلاً: " تمثّل AM-RB 001  مشروعاً مميّزاً حقاً وشيئاً يشعرني بالفخر. ويمثّل عمل أستون مارتن جنباً إلى جنب مع أدريان نيوي، فريق ريد بول للسباقات والمساعدة التي لا تقدر بثمن من شريك المشروع AF Racing AG  تعاوناً خلاّقاً غير عادي. تعاون سيوحّد الأفضل في التفكير المتعلّق بسيارات الطريق وسيارات السباق. ومع قيام المشروع بتوحيد الجهود من الواضح أن النتيجة النهائية ستكون هايبركار تصنع تاريخاً حقيقياً يحدد معاييراً جديدة لا تصدق للتجهيز، الكفاءة، الأداء والإنجاز الذي يرفع أستون مارتن إلى أعلى المستويات".

وصرّح كريستيان هورنر، رئيس فريق ريد بول للسباقات قائلاً: " قاد فريق ريد بول للسباقات دائماً مساراً مبتكراً في تطويرنا المستمر لسيارة فورمولا 1 تنافسية. وقد توجب على تصور وطريقة عمل تكنولوجيات ريد بول المتقدمة القيام بتطبيق خبرتنا إلى مشاريع وشراكات متقدمة حقاً. وتُعد علاقتنا مع أستون مارتن وتحقيق AM-RB 001 رائدة وتنبثق من التآزر والرغبة في فتح آفاق جديدة. وتمثل AM-RB 001 نتاجاً ملهماً لهذه الروح التعاونية.

وبمتابعة شراكة الابتكار المستمرة، ستكون مهمة هندسة AM-RB 001 مشتركة بين Q من أستون مارتن المتقدمة وتكنولوجيات ريد بول المتقدمة، وسيجري الإنتاج في منشأة أستون مارتن في جايدون. وسيكون الحجم الإجمالي بين 99 و 150 لسيارات الطريق بما في ذلك جميع ما تبقى من الطرازات الأصلية و 25 سيارة لمسارات السباق فقط، وستبدأ أولى عملي